• مدونه سياسيه تخص الاحداث المصريه ، مدونه الحقيقه بدون انحياز
  • هل ماحدث فى مصر كان بيد الشعب ، ام كانت مؤامره  ام للايام راى اخر
  •  تعرف على الاحزاب والجماعات من حولك
  •  مدونه احداث مصر ، تعرف على فكر الاسلاميين والليبراليين والاخوان
  • الثوره المصريه وعلاقتها بالاحداث العربيه، من هى حركه 6 ابريل من يحكم مصر
English French German Spain Italian Dutch

Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

والله نعم الثوار من الاصل لصوص بدات بالشحات البلطجى اللى هدد واحد بالقتل وانتهت بالسرقه عمت المنطقه

الاثنين، 12 سبتمبر، 2011 التسميات:
والله نعم الثوار من الاصل لصوص بدات بالشحات البلطجى اللى هدد واحد بالقتل وانتهت بالسرقه عمت المنطقه
بعد أن رحل السفير الإسرائيلى.. لصوص الشقق رفعوا علم مصر وسرقوا سكان العمارة




 


 

 













ماذا تفعل لو وجدت لصا يحطم زجاج النافذة ويقتحم غرفة نومك، وفي يده علم مصر ؟ !!
سؤال فشل في الاجابة عليه معظم سكان العمارة 6 أ شارع ابن مالك بالجيزة، لذا قرروا بالإجماع إغلاق مساكنهم ومكاتبهم، والرحيل من العمارة، التى تعرضت في اليومين الاخيرين لأكبر عدد من محاولات الاقتحام والسرقة، وصار من يتسلقها فوق اجهزة التكييف والدش صاعدا حتى السطوح، مغوارًا محاطًا بالتشجيع، مؤيدا باهتمام الفضائيات وهتاف الجماهير، وقد يبدو للبعض بطلا يستحق شقة من المحافظ، وله أن يتوقع استقبال (الفاتحين) من رئيس الوزراء!!

نادر كمال جعفر – محامى بالنقض وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان – يستقر منذ 15 عاما بالدور الأول من العمارة (6 أ ) الملاصقة لعمارة السفارة الاسرائيلية على كوبرى الجامعة، يقول: تم اقتحام شقتى يوم الجمعة الماضى أثناء المظاهرات وكسر زجاج غرفة المكتب المطل على الشارع، رغم وجود 6 مدرعات عسكرية ومئات المتظاهرين والعساكر تحت البلكونة مباشرة، كل الأدراج والدواليب المغلقة كسرت والخزنة فتحوها وسرقوا ما فيها، حتى الاقلام والمقتنيات الثمينة التى كانت فوق المكتب سرقوها، وتركوا الشقة في حالة خراب كامل، لدرجة أنى أمضيت يوما كاملا مع النجارين والعمال نحاول إصلاح ما تم تحطيمه.

يكمل الأستاذ نادر بدهشة أكبر من إحباطه: منذ أسبوعين سألوا مصطفى كامل كيف أنزل العلم الاسرائيلى، فوصف لهم رحلة الصعود على أجهزة الدش والتكييف في عمارتنا أولا، وكانت الخطوة الأولى في الرحلة هى بلكونة شقتى طبعا!

الغريب أنهم في المرة الأخيرة سرقوا كل ما خف وزنه وغلى ثمنه، وأخذوا معهم (علم مصر ) الذى كنت أضعه خلف مقعد مكتبى، بحجم كبير ونوعية فاخرة وكان هدية من محافظ القاهرة السابق في إحدى المناسبات، وكنت أعتز به جدا، لكنهم الحمد لله أخذوا كل شيء وتركوا لى قاعدة العلم النيكل اللامعة ربما تفيد في شيء!

شريف محمد – حارس العقار – يروى قصصا أخرى مدهشة عن مكتب التصدير والاستيراد (كوميت) الملاصق لشقة المحامى، وقد تم اقتحامه وسرقة مبلغ مالى ضخم من خزانته وقت الأحداث، بينما تعرض جراج العمارة لهجوم مماثل في التوقيت نفسه، يقول: سرقوا من إحدى السيارات الجيب جهاز كومبيوتر مرتفع الثمن، وبعض السيارات التى فشلوا في اخراجها من أماكنها سرقوا مفاتيحها، معظم الشقق الآن مقفولة وخالية، السكان طفشوا والشرطة العسكرية كل ساعة تمسك بلطجية وحرامية شقق في العمارة والعماير اللى حوالينا ...

صاحب مكتب في العمارة رفض ذكر اسمه حفاظا على مصالحه مع عملائه: قال إنه فقد عدة آلاف من الجنيهات ولم ينته بعد من حصر المستندات والعقود التى قد تكون سرقت أو أتلفت بسبب اقتحام الشقة أثناء المظاهرات، والاشتباكات، ورغم ذلك لم يستطع لاهو ولا غيره الإبلاغ لدى الشرطة وإثبات الحالة في محضر رسمى، لاحتراق مديرية أمن الجيزة والارتباك الشديد الذى ما زال يخيم على الشارع والمنطقة.

رائحة الغاز المسيل للدموع لا تزال تعبئ مدخل تلك العمارة الشاهقة المطلة على كوبرى الجامعة بالدقى، 6 أ شارع ابن مالك، صارت سكنة عسكرية، عشرات من جنود القوات المسلحة يفترشون مدخلها ويجلسون فوق السلالم ويبيتون على السطوح يوميا، على السلالم صعدت ليلا ومعى حارس العقار ينبهنى للزجاج المتكسر والحطام المتناثر في كل مكان، الضوء على السلم خافت جدا بأوامر من الشرطة العسكرية يبدو أنها بهدف التأمين، ورغم ذلك جمعت من تحت قدمى عشرات الأوراق التى تحمل شعار السفارة الإسرائيلية ، كالتى تطايرت في الهواء فوق رؤوس الناس وامام كاميرات التصوير، يوم أعلنوا عن اقتحام السفارة، السطوح يطل على منطقة عريضة من الدقى ومنظر رائع للنيل والجيزة، قريبا جدا من هنا يسكن السفير التركى وتقع سفارة السعوديه والإمارات العربية وروسيا.
ورغم الارتفاع الشديد تستطيع من هنا أن تلاحظ مدرعات الأمن المركزى والجيش وبالطبع تسمع طلقات أعيرة لا يتوقف انطلاقها في الهواء لتفريق ومقاومة المتظاهرين الوافدين من عند كوبرى الجامعة حتى من بعد رحيل السفير الإسرائيلى وحريق مديرية الأمن وإعلان الطوارئ رسميًا.

فوق الدور الخامس عشر، سطوح العمارة 6 أ هناك سلم حديدى للطوارئ يصل ما بينها وبين العمارة التوأم 6 شارع ابن مالك، حيث تستقر مكاتب السفارة الإسرائيلية في الدور السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر معا.

قبل قيام الثورة كانت 6 أ شارع ابن مالك، هى العمارة الاكثر امنا في الجيزة وربما في مصر كلها وكانوا سكان تلك البناية الشاهقة المطلة على كوبرى الجامعة بالدقى، حريصون على كتابة عنوانهم بوضوح على كروت التعارف الشخصى، خاصة لو أن مقرهم الدائم بالعمارة مكتب أو شركة أو عيادة، فهذا سوف يعكس عند عملائهم ثقة عظيمة، وتقدير كبير يليق بجيران السفارة الإسرائلية بالقاهرة، حيث أعلى درجات التأمين والحراسة وبؤرة اهتمام الحى والمحافظ و الداخلية، وحيث لا يستطيع غريب أو متطفل أن يمر عن قرب أو يدخل من البوابة، دون أن يستوقفه شخص مهيب ويسأله عن بياناته الشخصية وسبب الزيارة العزيزة، الذى ستكون مؤشرا بالطبع لمدة الزيارة ورقم الشقة والدور المقصود، ماذا وألا يستطيع الشخص أن يتوقع زيارة أخرى بعدها لأمن الدولة، حتى يتيقن بنفسه أنه (لا يعمل مع أذكى جهاز مخابرات في العالم)!

مؤخرا انقلب الحال وصارت العمارة وسكانها فجأة في مرمى النيران، كل شقق العمارة والعمارات القريبة صارت (منط) للصوص و البلطجية والمسجلين خطر. أحيانا يبدأ السيناريو بهتاف (الجيش والشعب ايد واحدة)، ثم يصعد البعض فوق المدرعة القريبة من بلكونة في الدور الأول من العمارة، في زحام المتظاهرين وضوضاء الهتاف والتصفيق الحار، قد يقتحم أحدهم شقة أو مكتب محطما زجاج النافذة ويسرق كل ما تطوله يده ويخرج من الشقة لسلم العمار، يستقل المصعد الكهربائى، الذى تظهر عليه الآن علامات عنف واعتداء واضح، حتى يصل للسطوح ومنه لمكاتب السفارة عبر سلم الطوارئ الواصل ما بين العمارتين، الشرط الأساسى لكى تتم المهمة بنجاح، أن يصعد العمارة حاملا العلم المصرى، ويخرج وفي يديه ولو قطعة ممزقة من العلم الإسرائيلى، ويستحسن طبعا لو يهتف بأعلى الصوت: السفير الاسرائيلى لا بد يرحل.
Twitter
Facebook
Feed
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
 
احداث مصر © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates